دانيه تحب اللون البنك !🎀

دانيه تحب اللون البنك !🎀

6666423.jpg

السلام عليكنّ و رحمة الله و بركاته:

حبيباتي هالتدوينه جاء وقتها

فيها كلام كثير .. و أتمنى يوصل من قلبي لقلوبكنّ.

البدايه

بدأت قبل فتره سلسلة ( هي تشعر )أحببت أن أوصل فيها فكرة مهمه

ان المرأه لها تركيبه مشاعر عميقه و أتى الوقت انها توصل مشاعرها بطريقتها هي و بكلماتها هي.

و أخذت قصص بنات عرفتوهنّ و تحملت مسؤوليه توصيل صورة المشاعر اللتي أحببن أن  أوصلها لكم

و آمل انني قدرت ان ارسم لكم و لو نصفها

ما نقص !!! صناعتها

بعدها، افتقدت في سلسلتي شيء مهم آخر

أن عمل المرأه أيضاً بإختيارها، و كل لمساتها التي تضيفها يحمل طابع مختلف (لن) يقدر أي أحد آن يحاول تقليدها

أردت أن اسلط الضوء على جانب المرأه العملي الابداعي، والذي برأيي لا يُرى كفاية

طلبت من المبدعه حصه العجاجي ان تكون بطلتي في أول حلقات سلسلة هي تصنع و استجابت لي بدون تردد ! و ممتنه لها على ذلك

و كون حصه و جميع المبدعات من يشبهها أخترن مجالهن الذي يناسب شغفهن

لا يعني انه يقل قيمة عن الأعمال الأخرى التي اعتدنا عليهاَ

ف الحمدلله، جاء الوقت الذي يكون لكل عمل فنّي مبدع مكانته المهمه في مجتمعنا

و من فعل هذا الا انتنّ : حنان النجاده، وعد التركي ، سندس القطان ، وفاء ذا ارتستك هاندز و رنيم ازم ، نوره ابو عوض أمل ميك اب ارتست و غيرهن الكثير من وصل نجاحهن مشارق الأرض و مغاربها و لهن منا الفخر و التشجيع

النقطه المفصليه !!

حضرت يوم الاثنين أول فعاليه ليوتيوب في الرياض و بعنوان ( بطله ) و لكن أن تتخيلوا كمية الفخر الذي احسست عندما كانت كلها بعنوان الانثى

و بطلات الفعاليه كلهن بنات من السعوديه و من الخليج و عربيات

ألهمتني كل فتاة تكلمت عن نجاحها ! و تكلمت عن شكرها لكل من ساهم في هذا

ف نجود الشمري على سبيل المثال

نجحت على مستوى شاسع و مثير للاعجاب في فتره قصيره

و شكرت بنفسها وجود اخوانها و اهلها ك دافعين لها للنجاح

CI8uOY9UcAAEa1p.jpg

و الجوهرة ساجر كان والدها من اهم الداعمين لها في مسيرتها

Screen Shot 2016-10-21 at 5.43.01 PM.png

السؤال الحقيقي :

هل السبب الرجل الداعم! ام انها هي من صنعت حياتها؟

هل هي كانت بلا هدف و جاء الرجل ليريها خياراتها ؟

هل كانت ضعيفه تحتاج يد الرجل المساعده لها؟

أم

أنها كانت قويه، جريئه ، اختارت حياتها ف جاء الرجل في حياتها ليعطيها ما أرادت !

يا طالما سمعنا، ( المرأه عدوة نفسها ) ( المرأه ماتعرف مصلحة نفسها ) ( ماينفهم هي وش تبغى ) و زي ماعرفنا الحين

ان هذا كله لم يأتي على لساننا ،، و تغير بحمدالله هذا كله.

ف عندما يُحكى عن حق المرأه ( المسلوب ) أفكر،، هل سُلب حقاً أم هي أعطته بكامل وعيها ؟

ف لا تلومي أحد على فشلك، على حدود حياتك ، على اختياراتك

ف الله عندما خلقنا لآدم ،، خلقنا لنقويه و نؤنس وحشته

و ليس العكس ! و عندما كرمنا بالحمل و الولاده لقوتنا و لقدرتنا على تحملها

أنا لست عدوة الرجل، بالعكس، هو نصيري و انا نصيرته

و لا ننكر أهميته في حياتنا كلها

لكن حياتنا هي اختياراتنا ك نساء

ف لنا سورة كامله بأسمنا كرمنا الله بها

و ف لنا أن نكرّم انفسنا بهذا

أخيراً

كنت أكره كوني أنثى وانا صغيره

و بحمد الله تغير هذا كله بالطبع

و لكن أن تتخيلن فرحتي ان ابنتي ( دانيه ) تحب كونها بنت و تعتز بهذا

و هذا الحوار غير مخطط و كل كلامها تقوله لي دائماً

ففي مدرستها تحب اللعب مع صديقاتها البنات، و تفضلهن أكثر على الأولاد

و لا يعني هذا انني متطرفة بالعكس

ابني فيصل أول فرحة قلبي و يحل محل كبير في حياتي

و أبي و زوجي و أخواني الذكور كذلك

و لكن أحمد الله على ان المرأه رأت ان من يلهمها هو نفسها

و هي و هي فقط أولاً و أخيراً

Advertisements

2 thoughts on “دانيه تحب اللون البنك !🎀

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s